الرئيسيةلوحة تحكم العضوالانضمام للمنتدىالبحث فى المنتدىمراسلة المسؤول عن الموقع
مناظرة ختم التعليم الاساسي
 
مشاركات جديدة

العودة   منتديات تونيزيا سكول (Tunisia-school) > قسم الباكالوريا > Bac-Lettres
اسم العضو
كلمة المرور

قديم 04-10-2010, 07:50   المشاركة رقم: 1 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Oct 2009
العضــــــوية: 12868
المشــاركات: 5
بمـــــــــعدل : 0.00
Jules cesar is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 2 مرة في مشاركة واحدة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    Jules cesar غير متواجد حالياً


افتراضي ٍرأس المملوك جابر

أرجو من من يملكون أي دراسات حول مسرحية رأس المملوك جابر أن يوفروها لنا بأسرع وقت لأن هذا المحور بذات لم أجد حوله دراسات كافية أو تلاخيص.

شكرا











عرض البوم صور Jules cesar   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 21:23   المشاركة رقم: 2 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Apr 2010
العضــــــوية: 19517
الاقامـــــــــة: tunisia
المشــاركات: 49
بمـــــــــعدل : 0.03
mira tounsi is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 5 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    mira tounsi غير متواجد حالياً


افتراضي

of course with pleasure my friend











عرض البوم صور mira tounsi   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 21:29   المشاركة رقم: 3 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Apr 2010
العضــــــوية: 19517
الاقامـــــــــة: tunisia
المشــاركات: 49
بمـــــــــعدل : 0.03
mira tounsi is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 5 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    mira tounsi غير متواجد حالياً


Smile راس المملوك جابر علاقة المواطن بالسلطة

يعتبر المسرح من اكثر الفنون الادبية التصاقاً بحركة المجتمع لأنه الفن الذي يمتح موضوعاته من الحياة مباشرة ، ولأنه الفن الوحيد الذي يتوجه توجهاً اجتماعياً مباشراً في محاكاته للحياة بما تحمل من مشكلات وفي تحليله لها وتصويره لانسانها في كل اوضاعه وبذلك يصبح المسرح مداراً للصراع الاجتماعي والسياسي
بين مختلف المنازع الفكرية والسياسية في الوطن العربي ومع انه لا يمكن فصل جانب عن جانب في مسرحنا الحديث فإن لكل مسرحية جانباً اساسياً تنطلق منه وترتبط به بقية الجوانب .‏
وقد قسم النقاد المسرح الى انواع منها :‏
المسرح الاجتماعي - المسرح القومي - المسرح الشعري - المسرح السياسي الذي يهتم بالاحداث السياسية اليومية والعامة وبالعلاقات التي تنشأ بين الشعب واداراته السياسية بين المواطن والسلطة ومرتكزها الاساسي انها تتصدى لاجهزة الحكم تحليلاً وفضحاً .‏
والمسرح السوري « السياسي » المعاصر اهتم بجملة قضايا تهم المواطن منها : قضية المساواة والعدالة الاجتماعية وقضية علاقة المواطن بالسلطة .‏
ونحن في دراستنا هذه سنتوقف عند قضية علاقة المواطن بالسلطة في مسرح سعد الله ونوس .‏
لقد كان لنكسة حزيران أو لهزيمتنا كعرب حزيران 1967 دور كبير في ايجاد وانتشار المسرح السياسي في سورية إذ لم يكن هناك على حد معرفتي مسرح سياسي اللهم إلا إذا اعتبرنا المسرحيات القومية والوطنية التي وجدت قبل هذا التاريخ من المسرح السياسي وإن كان الفرق بين هذه التسمية وتلك فرق كبير ولن ندخل هنا في تفصيل هذا الامر لانه ليس مجال دراستنا .‏
فبعد سنة 1967 بدأ الكتاب يفتشون عن اسباب الهزيمة فكانت ولادة عدد من المسرحيات السياسية التي تعالج وتحلل وتحرض وتسيس من ذلك ، مسرحية ( حفلة سمر من اجل 5حزيران ) عام 1967 ( ومغامرة رأس المملوك جابر ) عام 1971 و( الفيل يا ملك الزمان ) عام 1971 لسعد الله ونوس و ( محاكمة رجل لم يحارب ) لممدوح عدوان وبعض مسرحيات فرحان بلبل ووليد اخلاصي وغيرهم ، وكلها تنتمي الى المسرح السياسي .‏
إن الدارس لمسرح سعد الله ونوس يرى انه قد ركز في مسرحه على عدة قضايا أو لنقل على معظم القضايا التي اهتم بها المسرح السياسي والتي ذكرناها آنفاً لكن اهم قضية رصدها وناقشها وحللها في مسرحه هي قضية علاقة المواطن بالسلطة « والمدقق في الاعمال المسرحية السياسية سيلحظ وبسهولة هذه العلاقة غير الحميمية بين المواطن وحكامه وسيلحظ موقف المواطن السلبي منها » .‏
ولعل ونوس من بين المسرحيين السوريين من اهتم بموقف المواطن لعمله الدؤوب في قضية التسييس التي نظر اليها من خلال المتلقي وما يجب ان يكون عليه فقد بنى جزءاً كبيراً من مسرحه على مسألة تبني الانسان العربي لمشروعه الحضاري بنفسه أي ان يكون له موقف كما يقول الدكتور غسان غنيم في كتابه المسرح السياسي في سورية .‏
وسنلقي الضوء على قضية علاقة المواطن بالسلطة في مسرح ونوس من خلال بعض مسرحياته :‏
- الملك هو الملك .‏
- الفيل يا ملك الزمان .‏
- مغامرة رأس المملوك جابر .‏
في محاولة لاستجلاء خصائص تلك العلاقة ، وسنعمد الى عرض موجز ومكثف لمضامين هذه المسرحيات اولاً ثم نقوم بدراسة شخصياتها لتوضيح علاقتها بالسلطة .‏
مسرحية الملك هو الملك :‏
تقوم فكرتها الاساسية على استبدال انسان بانسان من خلال ابدال الثوب اي استبدال الملك بملك جديد وهي لعبة ارادها الملك الاصلي لدفع الضجر وللترويح عن النفس لذلك فقد احضر مغفلاً من عامة الشعب هو « ابو عزة المغفل » ليتفرج عليه ويلهو به لكن مصالح الآخرين من امثال الوزير وشهبندر التجار تقتضي استمرار اللعبة وجعلها حقيقة واقعة وبذا يصبح البديل اصيلاً بينما يخرج الاصيل من اللعبة وبالفعل يخلع الملك رداءه ويلبسه « ابوعزة المغفل » فيصبح هو الملك وتتوالى الاحداث ويرتقي ابو عزة العرش ويصرف امور الدولة كأي ملك يعرف واجباته .‏
أما الملك الاصلي فيجن ليصبح في النهاية كأبي عزة المغفل .‏
لقد وجدنا ابا عزة منذ بداية المسرحية رجلاً مغفلاً غارقاً في الاوهام فقد وضعه المؤلف في مدخل المسرحية وهو يدور كالاهبل فيما تقول عنه زوجته بأنه « غارق في الطاس والاوهام يحلم رغم فقره وجنونه بالسلطان والجواري » لكنه يسقى في المشهد الثالث خمراً أو منوماً ليستيقظ في المشهد الرابع ملكاً يتصرف بحكمة تجعل الملك الاصلي ذاته يدهش لذلك .‏
في المشهد الخامس من المسرحية يتأمل الملك الجديد « ابو عزة » بلطة السياف بنظرة يملؤها الشبق ويقول للسياف : « ايها السياف قف على يميني واجعل بلطتك في متناول يدي وتنفذ في مسامي حتى يندغم واحدنا بالآخر الملك والبلطة .. الملك هو الذي سينفذ الاحكام التي يصدرها لاشيء يطهر الملوك مثل الدم .. سأغتسل بالدم .. سأستحم فيه » وقد حدد ونوس علاقة المواطن بالسلطة في بداية مسرحيته الملك هو الملك بانها علاقة حرب فهي حرب بين المسموح والممنوع بين الرعاع والدهماء والعامة من جهة والسادة من جهة اخرى الفئة الاولى تطالب دائماً لا تمل من فرض الممنوع هي حرب تتخذ اشكالاً متعددة بين المواطن من جهة و السلطة من جهة ثانية بأجهزتها جميعاً .‏
إن المدقق في شخصيتي ( الملك ) و ( أبو عزة ) يتضح له أن السلطة لا يهمها المواطن فهي في واد و المواطن في واد آخر .‏
فالملك عندما يتجول في المدينة مع وزيره يجدان ( أبا عزة ) .‏
تائهاً هائماً على وجهه ، غارقاً في أوهامه و همومه ، و مع ذلك لم يثرهما منظره الذي يدعو الى الشفقة بل وجدا فيه ما يدعو الى الضحك فأخذه الملك معه الى قصره ليلهو ويروح به عن نفسه مع حاشيته و عندما يلعب الملك لعبته و يتسلم ( ابو عزة ) العرش يحكم بطريقة الملك نفسها ، الظلم و الاستبداد ، إذ لا يهمه الا عرشه ، فنظام الحكم يبقى نفسه و ان تغير شخص الحاكم .‏
و المتتبع لمسرح ونوس يستشعر الحاحه الشديد على مسألة سلبية المواطن و عدم قدرته على المشاركة في كل ما يدور حوله ، هي فكرة مبثوثة في مسرحياته جميعاً ،فالمواطن خائف من السلطة ، متردد ، صامت إزاء الظلم ، مستسلم لقدره ،‏
و الجماعة كذلك متخاذلة الى أبعد الحدود أمام السلطة .‏
لقد فقد المواطن حريته أمام السلطة منذ أقدم العصور ، و الحرية مسلوبة لأن حراباً مشرعة و سجوناً مفتوحة الأبواب ، فما أسرع غياب المواطن لأتفه الأسباب في أقبية السلطة . ( لوشاية أو كذبة ) .‏
في مسرحية ( الملك هو الملك ) تتحرر أم عزة من الخوف لانها تظن نفسها في مأمن من السلطة فتمارس نقدها بحرية تامة أمام الملك المتخفي فتصرح بالظلم الواقع على الشعب غير هيابة لانها تظن ان السلطة لا تسمعها .‏
مصطفى : ماذا ستقولين له ؟‏
أم عزة : ماذا سأقول له ؟ على لساني أحمال من الكلام . سأقول يا ملك الزمان ، العيارون و اللصوص يحكمون البلاد و ينهبون أرزاق العباد .. العدل نائم و ليس هناك من يفتش أو يحاسب )‏
مسرحية مغامرة رأس المملوك جابر :‏
في هذه المسرحية يقوم صراع بين الخليفة (شعبان ) ووزيره ( محمد العلقمي ) ، الخليفة يريد ازاحة الوزير لانه يشكل خطراً على وجوده ، و الوزير يطمح لتحقيق حلمه بالاستيلاء على الخلافة ، و كل واحد منهما يعد العدة لازاحة صاحبه ، فيأمر الخليفة بتفتيش الخارج من المدينة و الداخل إليها، خوفاً من خروج رسالة من الوزير العلقمي الى قائد المغول ، يتطوع احد مملوكي الوزير و هو ( جابر ) الذي يعرض خدماته على الوزير فيقوم الاخير بتكليفه بالمهمة التي كانت على الشكل التالي و هي فكرة ( جابر ) :‏
أن يقوم الوزير بكتابة الرسالة على رأس جابر بعد حلاقته جيداً و حينما ينمو الشعر ثانية و يغطي الرسالة ، آنذاك يستطيع الخروج الى حيث يريد ، و طلب ثمن ادائه لهذه المهمة ان ينال حريته و يتزوج من ( زمردة ) جارية الوزير ، و فعلاً يتم ارسال جابر الى قائد المغول و لكن الوزير يطلب من ذلك القائد ان يقتل حامل الرسالة جابراً الذي حمل موته تحت فروة رأسه و لم يدر .. كما قال سعد الله في المسرحية - سنلقي الضوء هنا على شخصيات المسرحية و هي :‏
الخليفة - الوزير - منصور - الرجل الرابع - المملوك جابر .‏
الخليفة و الوزير :‏
و هما شخصيتان سلطويتان تتفردان بالحكم الذي لا هم لهما سواه و تضطهدان بسببه افراد الشعب عموماً .‏
فالخلفية يريد توطيد حكمه و تثبيته من خلال البعد و التباعد عن الشعب و التخلص من وزيره الذي يهدده بغية الخلاص منه بالتعاون مع اعداء البلاد المغول لينصبوه على العرش و النتيجة هي ضياع الوطن والمواطن .‏
شخصية منصور :‏
المواطن نصف الواعي ، ثرثار من الناحية السياسية و الناس يحسبونه مخبراً بسبب ثرثرته .‏
الرجل الرابع :‏
شخصيته متممة لمنصور ، و هو رجل واع سياسياً و اجتماعياً و فكرياً .‏
المملوك جابر :‏
شخصية تمتاز بالذكاء و الفطنة ، و هو انتهازي ، باعتماده على الفطنة و التقرب من الوزير ( العلقمي ) يريد ان يصل مآربه و لكنه يدفع ثمن انتهازيته غالياً.‏
ان ونوس في مسرحيته هذه يؤكد على دور الجماعة في العمل السياسي إذ لا جدوى من العمل الفردي كمطلب للخلاص ، و الانسان غير المسيس ستستغله السلطة و تسحقه كما حدث للمملوك جابر الذي اراد ان يتحرر من عبوديته بطريقة الخيانة فكان الثمن ان ضيع رأسه .‏
- و المسرح السياسي لا يهتم بالشخوص كأفراد او انماط فقط ، و انما يشبعها بالقدرة على الترميز لان المسرح يعتمد في احايين كثيرة على الايحاء و الرمز و الدلالة لا على التحديد و التعيين فقط ، فقد اكد ونوس على جابر مثلاً باعتباره رمزاً للطبقات المضطهدة و الفقيرة غير القادرة على المطالبة بحقوقها مع كونها تفكر بها سراً و هي مستعدة لفعل كل عمل شائن في سبيل تحقيق طموح ذاتي .‏
إن خيبة جابر لاتعني إحباطاً لطموحات الجماعة بقدر ماتعني خلق حافز ورافد ذاتيين لدى أفراد المجتمع لتبصر أمورها ومصيرها .‏
وسعد الله لايتدخل في إيجاد مصائر لشخوصه أو تفسير قضاياها.‏
وفي رأيي أن استخدام ونوس الحكاية التراثية وإظهاره لطريقة استغلال السلطة للمواطن غير الواعي وغير الفاعل بهذه الصورة البشعة له مدلول عظيم (كتابة رسالة الخيانة على رأس جابر ومن ثم قطعه بطريقة بشعة ) على تفاهة الإنسان الانتهازي وأن نهايته ستكون بهذه البشاعة والمأساوية وإن كان قطع رأس جابر أثار مكامن الحقد والكراهية على الجلاد . إن التسييس والشحن والتحريض هي مرتكزات سعد الله ونوس الأساسية في مسرحه الذي يقول : (أريد مسرحا يعلم ويحفز على العمل ،أي أن يزيد احتقان المتفرج وهو يعلمه ) .‏
وفي مسرحية الفيل ياملك الزمان :‏
يصوّر ونوس فيها فيلاً يعيث فساداً في المدينة يقتل ويدمر ولاأحد يستطيع أن يفعل شيئاً ولاحتى أن يشتكي للملك بسبب القمع والخوف :‏
(- نشكو أمرنا للملك؟‏
- ندخل القصر ؟!‏
- ولم لا ؟‏
- ومن نحن حتى نتحدث مع الملوك ؟)‏
الناس يخافون من السلطة لأنها تمثل في أذهانهم مجموعة من الرموز التي تدل على الجبروت والتعسف والجور فقط .‏
في (الفيل ياملك الزمان) تحمل الشخوص اضطهادها وقهرها ولاتسعى الى تأكيد ذاتها إلا من خلال الجماعة التي تنتمي اليها فقط .‏
من الملاحظ كثرة الشخصيات السلبية في مسرح ونوس .فهي شخصيات في غالبيتها خائفة - مستلبة - خانعة - مشتتة - انتهازية - مضطهدة - لا تحمل من المبادئ مايبث أي بارقة أمل في الخلاص كشخصيتي (أبو عزة - وشهبندر التجار) في مسرحية (الملك هو الملك) .فالأولى مستلبة وخانعة ومشتتة والثانية انتهازية .‏
وكذلك شخصية (جابر) الانتهازية ومعظم شخصيات (الفيل ياملك الزمان ).‏
إن موضوع لامبالاة الجماهير وسلبيتها موضوع أثير لدى ونوس ،فلا مبالاة الناس بما يحدث يجرّهم الى الويلات والدمار والضرر حتى على الصعيد الفردي ،فهو يؤكد أن كل مايجري في المجتمع بالنسبة للجماهير عليها أن تعيه (الرجل الرابع في مسرحية مغامرة رأس المملوك جابر) وعليها أن تنخرط فيه وتؤدي دورها الفاعل وإلا حل فيها البلاء وهكذا نستطيع أن نقول:‏
إن سعد الله ونوس أسس لمسرح سياسي في سورية خصوصاً وفي الوطن العربي عموماً جسد من خلاله علاقة المواطن بالسلطة ،من خلال ما ذكرناه من خصائص لبعض مسرحياته حيث رأينا أن هذه العلاقة كانت صراعاً دائماً بين المواطن والسلطة فهي تأخذ منه كل شيء وأهمها حريته وكرامته .باختصار إنها تسلبه كل مايمت الى إنسانيته بصلة .‏
والسؤال الذي نطرحه ونحاول الإجابة عليه في حدود إمكاناتنا الفنية هو :‏
هل استطاع ونوس إيصال ما أراد إيصاله من خلال مسرحه الى الجماهير ؟‏
في رأيي إن سعداً حاول أن يخلق من خلال هذا المسرح وعياً جماهيرياً عن طريق التعليم والتسييس والتحريض مستخدماً كلّ ماأتيح له من تقنيات مسرحية فنية حديثة في العالم ،ولكنّ مسرحاً مثل مسرح ونوس يحتاج الى جمهور من نوع خاص الى جمهور يمتلك مقومات متلق يعمل ذهنه فما يرى ويسمع ولكن هيهات أن يجده ونوس أو غيره‏












عرض البوم صور mira tounsi   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 21:33   المشاركة رقم: 4 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Apr 2010
العضــــــوية: 19517
الاقامـــــــــة: tunisia
المشــاركات: 49
بمـــــــــعدل : 0.03
mira tounsi is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 5 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    mira tounsi غير متواجد حالياً


Smile مسرحية المملوك جابر

تختزن ذاكرة الشعوب بقصص وعبر قد لا تتوقف أحداثها على زمان ومكان معينين بل تتعدى ذلك لتشمل الماضي والحاضر والمستقبل عن طريق إسقاطاتها التي لا تخلو من عمق الرؤية ونفاذ البصيرة إلى عوالم بعيدة عن ذهن الكثيرين ممن لا يجيدون سوى النظر إلى تحت أقدامهم ،

سعد الله ونوس
من هنا كانت لمسرحية مغامرة رأس المملوك جابر وقعها الشديد التأثير على أدبنا وحياتنا حتى أصبحت بمثابة السيرة الشعبية تتناقلها الألسن وتدور بها لاستكشاف عوالمها التي تتوضح خزائنها ومكنوناتها يوما فيوم .
تدور أحداث مسرحية رأس المملوك جابر التي ألفها الراحل المبدع سعد الله ونوس في مقهى شعبي حيث ينتظر الزبائن الحكواتي ليقص عليهم القصص المسلية التي تزرع فيهم نوع من الأمل بعد ان جفت قلوبهم من الانكسارات لذلك فهم يطالبون الحكواتي بأن يقص عليهم قصة الظاهر بيبرس لكنه يأبى معتبرا أن لكل شيء أوان وأن القصص مرهونة بتسلسلها وأوانها وهكذا يبدأ سرد قصته التي تتحدث عن خليفة في بغداد يدعى شعبان المنتصر بالله ووزيره محمد العبدلي حيث تتأرجح الأحداث دون أن يستطيع الناس وضع تفسير لها وهكذا تتسلسل أحداث المسرحية بدخول خمس ممثلين ثلاث رجال وامرأتان إلى المسرح ( المقهى ) و هم يمثلون جميع أهالي بغداد في ذلك العصر حيث يبدأون بالتذمر من الوضع في البلاد ولا سيما إقصائهم عن أي مشاركة أو رأي أو نصيحة حيث اضطر الناس إلى إيثار السلامة في أنفسهم وسكوتهم عما يدور حولهم يقضون وقتهم بالبحث عن لقمة العيش وإلا كان القتل والسجن وسوط الجلاد نصيبهم ثم ينسحب الممثلون إلى خارج المسرح ليعقب الراوي شارحا أحوال أهل بغداد وقبولهم الوقوف موقف المتفرج على ما يجري أمامهم من أحداث منتقلا إلى الحديث عن الخلاف الذي بدأ يتصاعد حتى وصل إلى مرحلة العلنية بين الخليفة شعبان المنتصر بالله ووزيره محمد العبدلي ليتم بعدها إدخال المملوك جابر- وهو مملوك الوزير محمد العبدلي - كعنصر أساسي في المسرحية وقد وصفه الراوي بأنه الولد الذكي المحب للهو والمجون دون أن يعنيه من أمر بغداد والخلاف بين الخليفة ووزيره شيئا ! وهنا يدخل ممثليَن يمثلان المملوك جابر والمملوك منصور حيث يبدأ المملوك جابر كعادته بالمزاح والاستهزاء بعكس المملوك منصور الذي يبدو منشغلا بالخلاف بين الخليفة ووزيره محذرا جابر من التمادي في الثرثرة وإلا قطع لسانه بينما يحذره جابر من الانشغال بالسياسة وإلا نصبت له المشنقة في بغداد التي " لا تنشطها إلا الأسباب السياسية " ووسط تأفف منصور يتابع جابر استهزائه معلنا لصديقه أنه لو أصبح خليفة فأنه سيبحث عن وزير غبي وأمين " ذلك أضمن " ، لكن منصور يعود لجديته وهواجسه متخوفا من الخطر الذي قد يحاق بهم لو استعرت الفتنة أكثر بين الخليفة ووزيره وفي الوقت الذي يبدو فيه جابر غير مكترث بنتائج الخلاف مفضلا دور المتفرج على الصراع يبدو منصور أكثر وعيا لمخاطر الخلاف والخوف من جرهم في أتون الفتنة و تبدو حسابات جابر تتجه إلى اللعب على الحبال معلنا لصديقه : " لكل عملة وجهان والمهم أن تميل في الوقت المناسب إلى الوجه الكاسب ". ثم يحاول جابر الرهان على الفائز في الصراع عن طريق رمي القرش في الهواء حيث تمثل كل وجهة للقرش طرفا من الصراع : اختر أحد الوجهين كل الدولة في هذا القرش " لكن منصور يبدو مترددا في اختياره في الوقت الذي يتابع فيه جابر لعبته ليعلن فوز الوزير في الرهان على حساب الخليفة ثم يعاود رمي القرش مرة أخرى ليأتي الفوز من نصيب الخليفة ثم إكمالا وحسما لما بدأ ه جابر يحاول رمي القرش ثالثة لحسم الرهان لكن منصور يتلقفه ويذهب به ليخلو المسرح بعدها للرواي الذي يتابع حديثه عن الخلاف المستعر بين الخليفة ووزيره وسعي أهل بغداد لتأمين احتياجاتهم خوفا من الفتنة . ثم يترك الراوي الحوار للأشخاص الخمسة الذين سبق لهم الظهور وهم يزدحمون على باب الفرن محاولين تأمين الخبز خوفا من وقوع الواقعة التي لا يعلم أحد متى تنتهي إن بدأت وهكذا يعبر الناس عن خوفهم من ارتفاع الأسعار الذي بدأت ملامحه تظهر سريعا متزامنة مع امتلاء الطرقات بالحراس المدججين بالسلاح وهنا يعبر الناس عن موقفهم السلبي مما يحصل وذلك بتفضيلهم الانزواء في بيوتهم عن الخوض فيما يجري إلا ان أحد الأشخاص يحاول جاهدا أن يثير فيهم روح السؤال لكن الخوف كان يسكنهم ويمنعهم من مجاراته فيما يطرح خاصة وأن هذا الشخص كان مسجونا " أي وحق الله قضيت فترة ليست قصيرة في السجون ومع هذا فقد ازددت يقينا بأن ما تقولونه لا يقود إلا إلى ما نحن فيه ، نهترئ كالنفايات ونجري قلقين كالكلاب الملدوغة وندفع ضريبة خلافات لا نعرف أسبابها " وهكذا يمضي محاولا إقناع الناس ان الخليفة ووزيره يتعاركان فوق رؤوسهم إلا أنهم لم يلتفتوا إلى كلامه فكل همهم الحصول على الخبز والانصراف .
ويتابع الراوي حديثه عن قصر الوزير العبدلي والحركة المستمرة فيه حيث يرسل مملوكه ياسر ليتجسس له على ما يجري في الخارج فيخبره بأن الخليفة لم ينم طيلة الليل وان الجنود يسدون منافذ بغداد ويفتشون الناس مخافة تسرب رسالة ما من الوزير ويتلقف جابر هذا الخبر وتداعب مخيلته كلام المملوك ياسر عن مكافأة مجزية يدفعها الوزير لكل من يحمل رسالته فيصمم على القيام بهذه المهمة ويبيت برأسه شيئا ما وهكذا يتجه إلى ديوان الوزير طالبا الأذن بالدخول ،لكن طلبه جوبه بالرفض حيث كان الوزير في هذا الوقت يعقد اجتماع مع أحد الأمراء وهو الأمير عبد اللطيف يناقشان فيه ما وصلت إليه الأوضاع حيث كان الوزير عتب على تراخي وتردد مؤيديه في التحرك ضد الخليفة عن طريق طلب دعم خارجي مؤكدا عزمه على طلب هذا الدعم طالما سيحمله إلى السلطة مبديا في الوقت نفسه امتعاضا من عبد الله وهو أخ الخليفة الذي يعمل على إغلاق بغداد تحسبا مما سيقدم الوزير على فعله ، وأمام إلحاح جابر يأذن له الوزير بالدخول حيث يعرض عليه جابر أن يخرج برسالة الوزير مقابل بعض المنح التي يطلبها جابر لنفسه ومنها موافقة الوزير على زواج جابر من زمردة خادمة شمس النهار زوجة الوزير فيعده الوزير بتلبية رغباته وهكذا يشرح جابر خطته عن كيفية نقل الرسالة : " ننادي الحلاق فيحلق شعري وعندما يصبح جلد ارأس ناعما كخد جارية جميلة يكتب سيدنا الوزير رسالته عليه ثم ننتظر حتى ينمو الشعر ويطول فأخرج من بغداد بسلام " فيعجب الوزير بهذه الخطة ويعجل بطلب الحلاق ويوصيه بحلاقة رأس المملوك جابر وجعله كخدود العذارى وتم له ذلك حتى أصبح رأس جابر كالمرآة ومن ثم يحضر دواة ويبدأ الكتابة على رأس جابر حتى أنهى رسالته لكن الوزير عاد وأضاف جملة جديدة إلى ما كتبه ثم يأمر جابر بالمكوث في غرفة مظلمة منعزلة حتى لا يراه أحد بانتظار ان ينبت الشعر على رأسه كما طلب من جابر أن يضع كوفية على رأسه إمعانا في السرية وهكذا وضعه في غرفة مظلمة وأقام عليها أحد الحراس . أما الخليفة المنتصر بالله وأخيه عبد الله فكانا يتناقشا فيما وصلت إليه الأمور حيث كان عبد الله يميل إلى الحسم بشدة بينما كان الخليفة يحاول أن يستيقن من أخيه فرص النجاح خاصة في ظل التنازلات الكبيرة التي قدمها الخليفة لحكام الولايات مقابل دعمهم إياه بمواجهة الوزير وأقترح عبد الله على الخليفة فرض ضريبة مقدسة على أهل بغداد لتغطية نفقات العسكر فيعبر الخليفة عن مخاوفه من هذه الخطوة فيطمئنه عبد الله قائلا : " ينقصك يا خليفة المسلمين أن تعرف رعيتك أما أنا فأعرفهم جيدا قد يتذمرون لكن ما أن يروا وجه حارس حتى يمضغوا تذمرهم ويبلعوه مع ريقهم وفي النهاية يهرولون لينبشوا الأرض من أجل تسديد الضريبة " . أما أهل بغداد فلقد استبد بهم الجوع والعوز حتى نضب صدر المرضع وامتنع الحليب عنها ووصل الأمر لدرجة دفعت زوجها إلى تخطي حاجز الشرف مقابل الخبز وقد همّ أن يفعل لولا قليلا . أما جابر فقد كان قابعا في غرفته المظلمة محاطا بالتدابير المشددة التي تمنع غير الوزير عن مقابلته والاطمئنان إلى طول شعره ومع هذا استطاعت زمردة أن تجعل الحارس يغمض عينيه وتسترق لحظات من وراء النافذة تبث فيها جابر خوفها عليه من هذه الخطوة إلا ان جابر لا يهتم بما في الرسالة بقدر اهتمامه بالحصول على زمردة .
وبعد فترة طال شعر المملوك جابر وأصبح مهيئا لنقل الرسالة وهكذا أفصح له الوزير عن الوجهة التي يتعين عليه قصدها إنها بلاد العجم ، غادر جابر القصر محفوفا بعناق الوزير الذي طلب من بعض المماليك مرافقة جابر إلى باب المدينة للتأكد من خروجه وساد القلق حتى عاد المماليك يحملون البشارة : " لقد خرج " .
كان جابر يقطع الفيافي قاصدا بلاد العجم فرحا بما يحمله . أما أهل بغداد فكان جنود الخليفة يحصدون ما فوقهم وما تحتهم لتحصيل الضرائب .
وأخيرا وصل جابر إلى بلاد العجم واتجه إلى قصر الملك مباشرة ليسلمه الرسالة كما طلب الوزير وخرج ابن الملك في طلب الموس بعد ان أخبره جابر بمكان وجود الرسالة وبيد يعجلها الفضول حلق لجابر شعر رأسه حيث قرأ الملك الرسالة ثم أعاد قراءتها ثانية وهمس لابنه بكلمات لم يسمعها أحد فخرج مرة ثانية من الديوان وبعد قليل عاد ابن الملك وبرفقته رجل ضخم الجثة حيث يطلب منه الملك بخبث أن يقود جابر إلى بغداد فيعمد الرجل الضخم إلى جر جابر بقوة ويخرجه من الديوان . ويطلب الملك من ابنه هلاوون الاستعداد لدك بغداد طالبا منه الحفاظ على سرية الموضوع وعدم إخبار أحد بالأمر والتجهز للانطلاق فجرا فيسأله ابنه حول ما إذا كان من الممكن الاعتماد على الوزير ورجاله في هذا الأمر فيجيبه الملك : " سيكونون كالكلاب يلعقون أحذيتنا ويطلبون مرضاتنا أسوار بغداد عاتية يا بني وإذا لم أضمن هدمها من الداخل لا ارمي بجيشي إليها يهلك وهو يناطح حجارتها ". أما جابر فتم اقتياده إلى غرفة مظلمة مليئة بالسلاسل حيث أودعه الرجل الضخم فيها وانصرف جابر إلى الثرثرة لتبديد مخاوفه بينما كان الرجل منشغلا بسن بلطة هوى فيها أخيرا على رأس جابر وقطعه حيث يتضح فيما بعد مضمون الرسالة إذ أن الوزير أخبر ملك العجم بخطته " لفتح " بغداد طالبا منه قتل المملوك جابر كي يبقى الأمر سرا ولا ينفضح . ودخلت قوات العجم بغداد بعد ان فتح لها أعوان الوزير الأبواب وأمعنوا قتلا وسفكا بالدماء حتى استولوا أخيرا على المدينة بعد ان أمعنوا فيها خرابا .
إنها الخيانة نفسها التي تشربها البعض حتى لا يكاد يرى في الوطن أكثر من مزرعة يحتلب خيراتها ويحوطها بسطوته وجبروته حرصا على مصالحه ولو أدى ذلك إلى الاستعانة ببوش وقواته للفصل بينه وبين شعبه .
إنها المأساة نفسها تتكرر في بغداد الآن بعد ان أصبح ساسة العراق مثل الخليفة ووزيره لا يردعهما دون السلطة شيئا وأهل بغداد هم من يدفع الثمن دائما .
كان سعد الله ونوس بنظرته الثاقبة يقرأ المستقبل بعين التاريخ ولو كان حيا لأضاف فصلا جديدا يتحدث فيه عن نهوض أهل بغداد من سباتهم وعن رشق ملك العجم بالحذاء ،ولربما أعيانا بطلب تجميع الأحذية لرجم الشيطان الأكبر ومعه أبالسته الصغار عندها سنكون جميعا مدعوون للمشاركة وحجز المقاعد الأولى .











عرض البوم صور mira tounsi   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2010, 20:52   المشاركة رقم: 5 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Apr 2010
العضــــــوية: 19517
الاقامـــــــــة: tunisia
المشــاركات: 49
بمـــــــــعدل : 0.03
mira tounsi is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 5 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    mira tounsi غير متواجد حالياً


افتراضي

you like it or you want some more ?











عرض البوم صور mira tounsi   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010, 23:19   المشاركة رقم: 6 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Sep 2008
العضــــــوية: 159
المشــاركات: 32
بمـــــــــعدل : 0.01
ابو خالد is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    ابو خالد غير متواجد حالياً


افتراضي

1000شكر على المجهود الرائع











عرض البوم صور ابو خالد   رد مع اقتباس
قديم 04-20-2010, 04:10   المشاركة رقم: 7 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Apr 2010
العضــــــوية: 19517
الاقامـــــــــة: tunisia
المشــاركات: 49
بمـــــــــعدل : 0.03
mira tounsi is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 8 مرة في 5 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    mira tounsi غير متواجد حالياً


افتراضي

you're welcome !











عرض البوم صور mira tounsi   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 23:09.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Style Version : 3.2.0

Designed by : Support-Ar.com
xxcleanstylexx
هديه من الدعم العربي التطويري