الرئيسيةلوحة تحكم العضوالانضمام للمنتدىالبحث فى المنتدىمراسلة المسؤول عن الموقع
مناظرة ختم التعليم الاساسي
 
مشاركات جديدة

العودة   منتديات تونيزيا سكول (Tunisia-school) > قسم التعليم الأساسي > السنة الثامنة أساسي
اسم العضو
كلمة المرور

السنة الثامنة أساسي فضاء لطرح جميع ما يتعلق بالسنة الثامنة أساسي من فروض و دروس و أبجديات

قديم 02-03-2013, 20:21   المشاركة رقم: 1 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Feb 2013
العضــــــوية: 102003
الاقامـــــــــة: تونس
المشــاركات: 28
بمـــــــــعدل : 0.06
SAWSEN MANSOUR is on a distinguished road
شكراً: 15
تم شكره 13 مرة في 10 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    SAWSEN MANSOUR غير متواجد حالياً


Smile الطبيعة على مر الفصول

"الطبيعة كائن حي " هذا ما كنت أنصته من جارنا البستاني" العم صالح " و هو يسقي أزهاره بنعومة و لطف كأنما يربت على أحد أطفاله . و في أحد الأيام تقدمت منه أحث الخطى و سألته و قد ارتسمت علامات الحيرة على محياي :"مالذي تقصده بقولك ياعم؟ و الله لم أدرك منه شيئا" أجابني و قد طغت على صوته بحة لم تزل الا اثر تناوله دواءه : "في الواقع يا بنيتي ان تعبيري مجازي أي أن الطبيعة تتغير مثل الانسان تماما لها حالات معينة و مزاج مختلف فهي تفرح و تحزن و تغضب و غيرها من الحالات ..." أضفت :" و الله لم أفهم شيئا " فرد : " أواه يا بنيتي عجبا انك لا تدركين شيئا من الحياة بعد الغداء تعالي الى منزلي و سأشرح لك الأمر "
و ترقبت الموعد المنتظر على أحر من الجمر و أخيرا حانت الساعة سابقت الرياح الى منزل العم صالح و خلته سيمدني بوثائق علمية و موسوعات تثقيفية و صور و دلائل بيد أني فوجئت به يحمل ورقة و قلما فحسب ثم يجلس على الأريكة و يفسر لي ما جهلته قائلا : أعني أن الطبيعة تتميز في كل فصل بخصائص معينة ففي فصل الربيع تغدو الطبيعة خلابة فما أبهاه حين يحتضن الأشجار و يقدم لها ذاك الثوب الأخضر المزركش بعد أن قسى الشتاء عليها و حرمها لذة الدفئ و ما ال اليها الأمر سوى أن تغط في سبات عميق دام ثلاثة أشهر و ما أروعه حين يمر على ذاك الحقل القاحل الجاف فيعيد اليه الحياة و الحبور من خلال تغريد عصافيره و تحليق فراشاته الزاهية و أما النهر فحين يلقي عليه السلام يكاد يفيض بحيث يروي ظمأ العطشى من الناس و الكائنات الحية ترى الأزهار الملونة تتراقص جذلا و حبورا فهي فرحة بقدوم ملكها الربيع كما أن الطيور تغرد عند قدومه ألحانا سرمدية تطرب الاذان و النحل الطنان يحط على الأزهار الفواحة فيمتص الرحيق و يجعل منه عسلا فيه شفاء للناس و جوه رائق معتدل فلا برودة قارسة و لا حرارة حارقة اني أجد متعة في تأمل الأشجار الخضراء تكاد أغصانها المتدلية بالثمار تلامس أطراف الأرض الخضرة تكتسح كل المناطق الأزهار الفواحة تضفي لمسة من الرونق و الجمال على ذاك الرداء الأخضر القشيب أحس بالنشوة و الحبور عندما أرى أغصان الأشجار المتشابكة يمر بها النسيم فتطرب و يداعبها بأصابعه السحرية فتميل حياءا و خجلا بالاضافة الى أن الطبيعة أسمعتني سابقا أرقى معزوفة سمعتها في حياتي حتى أنها أرقى من سمفونية بيتهوفن الخامسة مزيج من شدو العصافير و خرير مياه الوديان و حفيف أوراق الأشجار و زفير الرياح و كما قال البحتري :
أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا من الحسن حتى كاد يتكلم
و قد نبه النيروز في غسق الدجى أوائل وردكن بالأمس نوما
يفتقها برد الندى فكأنه يبث حديثا كان قبل مكتما
فمن شجر ود الربيع لباسه عليه كما نشرت وشيا منمما
أحل فأبدى للعيون بشاشة و كان قذئ للعين اذ كان محرما
و رق نسيم الريح حتى حسبته يجيئ بأنفاس الأحبة نعما
و هذا ما يخص فصل الربيع يا "فريال " بالنسبة للشتاء فهو فصل لربما أعتبره غريبا نوعا ما فعند قدومه ينتابني شعوران أكون على يقين بأنه فصل الخير و البركة تارة كذلك أحس بأنه فصل مشؤوم أمطار أمطار و ثلج و برد يعم جو من الحزن و الكابة الأرض و تنهمر قطرات المطر بغزارة فتنعشها و تدثر الأرض بذاك الغطاء الناصع البياض الذي يكتسح الجبال و التلال و تسقط أوراق الأشجار ورقة ورقة لترتدي فستان العروس الأبيض تكون الكائنات في سبات عميق فلا تسمع غير زفير الرياح تشتد شيئا فشيئا فتصطك أسناني رعبا و بردا و بالتالي ألجأ الى معطفي الصوفي الذي حبكته جدتي الحنون رحمها الله و أحاول نسيان هذا البرد القارس و لكن قصف الرعد و لمعان البرق يذكرانني به مالعمل اذا بالتأكيد أتوجه نحو "الكانون " لأشعر بالدفء يسري داخل جسدي ذكرتني يا بنيتي حين كنت أردد مع رفاقي تلك الكلمات تتسائلين عنها بكل تأكيد :
فصل الشتاء رمز العطاء برد شديد ليل مديد ماء الشتاء سر البقاء كما ذكرتني بقول اعرابي :
في فصل الشتاء تهب الرياح و تضجر الأرواح تدوم الغيوم و تكثر الهموم
و تسقط الثلوج و يقل الخروج تغور الأنهار و تجف الأشجار
فالشمس مريضة والعين غضيضة و الوجوه عابسة و الأشجار يابسة
بالنسبة للصيف لا شك فهو فصل موسم الحصاد بالرغم من حرارته الحارقة فسماءه صافية الأديم و نسيمه يهب راخيا يداعب الوجنات بسحره و فتنته أحيانا و الأحيان الأخرى يكون لافحا كأنما يد امتدت لتصفع الانسان صفعات حارة تكتسي الحقول حلة ذهبية ساحرة تسلب العقول بمرأها البهيج فسنابل القمح تترنح كأنما هي أمواج البحر بذاته ترى العصافير تقفز فوق الأغصان بأنغامها الشجية العذبة و الحصادين يجثمون على الزرع بهمة و نشاط يسترجعون بعض الأناشيد التقليدية الحلوة فتنصت البعض يقولون أن هذا الفصل هو موسم الفرح الخير البركة و العطاء و البعض الاخر يتشاءمون حتى من كلمة صيف ولكن ليله ساحر فالقمر يضحك و النجوم متلألئة ترصع السماء بأبهى زينة كما أن حرارته تتيح للناس الهروع الى البحر ااااااااااه البحر كم لي من ذكريات معه عندما أمعن النظر في الأمواج المتلاطمة أتساءل ترى ماذا تخفيه هذه اللجج وراءها من مفاجات ؟ هذا ما لا يعرفه غير الخالق تبدو تلك الرغوات كزبد حيوان مفترس تلك الرمال الصفراء تبدو حبات من الذهب الخالص تتراءى لي زرقة ممتدة قوية تتواصل شيئا فشيئا الى أن تصل الى مكان مجهول لطالما حلمت أن أكتشفه و أسبر اغواره و في النهاية يا فتاتي نختم بفصل الخريف نميزه بالأوراق المتطايرة فمن لا يحب منظر الأوراق و هي تتساقط البعض يعتبره فصلا حميميا من خلال التنزه بين الأشجار و تأمل السماء الملبدة بالغيوم و البعض الاخر يقولون أنه يحمل جوا من التعاسة و يضربون به الأمثال للتعاسة و الوحشة و لكن يا "فريال " لكل فصل مميزاته اه تذكرت هذا الشعر :
أنا في الخريف و أنت في الريعان كيف الصبا و الشيب يلتقيان
شتان ما بين الزهور بزهوها و وريقة يبست على الأغصان
قالت تحاورني خريفك رائع و السحر فيك ضلني و هداني
عيناك لي أمل البعيد الملتقى و يداك همس دائم الذوبان
و الان ياعزيزتي مالذي تعلمته ؟ "
أجبته : لله ياعمي ما أذكاك و ما أروع نطقك فاني ما اكتشفت فيك هذه الخصال غير الان ولكن أيقنت أن الطبيعة هي الفضاء الرحب الذي يتأمل فيه الانسان أيات الفن و شواهد الجمال و فيها يجد الانسان كل ما يبحث عنه من سكينة و هدوء بالاضافة أدركت ان لكل فصل مميزاته و اذا حل فصل واحد بالأرض فان الناس سيشعرون بالملل و حقا صدق جبران خليل جبران حين قال " ما أجملك أيتها الأرض و ما أبهاك ... لقد أيقظني ربيعك و سيرني الى غاباتك حيث تتصاعد أنفاسك بخورا و أجلسني صيفك في حقولك حيث تتدلى أشجارك ثمارا و أوقفني خريفك في كرومك حيث يسيل دمك خمرا و قادني شتاؤك الى مضجعك حيث يتناثر طهرك ثلجا فأنت أنت العطرة بربيعها الجوادة بصيفها الفياضة بخريفها النقية بشتائها ......











عرض البوم صور SAWSEN MANSOUR   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ SAWSEN MANSOUR على المشاركة المفيدة:
soUmà soumaya (02-05-2013)
قديم 02-04-2013, 18:12   المشاركة رقم: 2 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Feb 2013
العضــــــوية: 102018
الاقامـــــــــة: بنزرت
المشــاركات: 59
بمـــــــــعدل : 0.14
Assoum kapoor is on a distinguished road
شكراً: 9
تم شكره 23 مرة في 13 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    Assoum kapoor غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا على المعلومات











عرض البوم صور Assoum kapoor   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2013, 18:16   المشاركة رقم: 3 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Feb 2013
العضــــــوية: 102003
الاقامـــــــــة: تونس
المشــاركات: 28
بمـــــــــعدل : 0.06
SAWSEN MANSOUR is on a distinguished road
شكراً: 15
تم شكره 13 مرة في 10 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    SAWSEN MANSOUR غير متواجد حالياً


افتراضي

لا شكر على واجب











عرض البوم صور SAWSEN MANSOUR   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
وصف جميل للطبيعة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:42.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Style Version : 3.2.0

Designed by : Support-Ar.com
xxcleanstylexx
هديه من الدعم العربي التطويري