الرئيسيةلوحة تحكم العضوالانضمام للمنتدىالبحث فى المنتدىمراسلة المسؤول عن الموقع
مناظرة ختم التعليم الاساسي
 
مشاركات جديدة

العودة   منتديات تونيزيا سكول (Tunisia-school) > قسم التعليم الثانوي > الثانية ثانوي > علوم
اسم العضو
كلمة المرور

قديم 03-03-2012, 14:18   المشاركة رقم: 1 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: May 2010
العضــــــوية: 20541
المشــاركات: 17
بمـــــــــعدل : 0.01
rayen_king is on a distinguished road
شكراً: 2
تم شكره 17 مرة في 8 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    rayen_king غير متواجد حالياً


Post عِشْ للجمال - الشّاعر: إيليا أبو ماضي

عِشْ للجمال - الشّاعر: إيليا أبو ماضي

:sweat_002: الــنــصّ

عِشْ للجمالِ تَراهُ العيْنُ مُؤتَلِقا ************ في أنجُمِ اللّيل أو زهْرِ البساتين

و في الرّبى نَصَبَت كفُّ الأصيلِ بها ************ سُرادِقا مِن نُضار للرّياحِين

و في الجِبالِ إذا طَاف المساءُ بها ************ و لفّها بِسَرَابيلِ الرّهَابينِ

و في السّواقي لها كالطّفلِ ثرثرة ************ و في البُرُوق لها ضَحْكُ المَجانِينِ

و في ابتساماتِ " أيّار " و رَوْعَتِها ************ فإن تولّى ففي أجفانِ " تِشرِينِ "

لا حِينَ للحُسْنِ، لا حدّ يُقاسُ به ************ و إنّما نحنُ أهلُ الحدّ و الحِينِ

فكم تَمَاوَجَ في سِرْبالِ غانية ************ و كم تألّق في أسمالِ مِسكِينِ

و كم أحسّ به أعمى فَجُنّ له ************ و حوْلَهُ ألف راء غيرُ مَفْتُونِ

عِشْ للجمالِ تراهُ هَهُنا و هُنا ************ و عِش له و هو سرّ جدُّ مكْنُونِ

خيرٌ و أفضلُ مِمّن لا حنينَ لهم ************ إلى الجمالِ، تماثيلٌ من الطّينِ



التقديم:
نصّ شعريّ لإيليا أبو ماضي، استمدّ من ديوانه و يندرج ضمن محور: " الرّومنطيقيّة في الأدب العربي "
الموضوع:
تجليّات الجمال و قيمته، و الدّعوة إلى اعتناقه مذهبا و عقيدة في الحياة.
المقاطع:
حسب معيار الإجمال و التفصيل
1- العنوان: إجمال
2- البقيّة: تفصيل

الشّرح
المقطع الأوّل: الإجمال

عِشْ: أمر يخرج عن معناه الأصلي و هو طلب القيام بالفعل على وجه الاستعلاء ليفيد النّصح و الإرشاد و الترغيب
للجمال: الأجلية
المُخاطِب: الشاعر
المُخاطَب: الشّعر
العنوان يحمل شحنة دلاليّة تُسيّج حركة المعنى في النصّ
المُخاطَب: هو ضمير المخاطب المفرد الذّي لا يقصد به الشّاعر مخاطبا بعينه، و لكنّه يتقصّد كلّ ذات إنسانيّة: خطاب مباشر.
و هو ما يُفجّر جملة من التساؤلات:
لماذا خرج الأمر عن معناه الأصلي ليفيد النّصح و الإرشاد؟
هل يشي ذلك بوظيفة الشّاعر؟
ماذا وظّف الشّاعر في خطابه المباشر الذّي يتقصّد التأثير و الإقناع؟
هل كانت الدّعوة إلى الجمال موقفا انفعاليّا أم تجاوزت ذلك إلى رؤية عميقة إلى الوجود؟
و ما دلالات توحيد الشّاعر بين الحياة و الجمال؟
مُخاطبة الذّات الإنسانيّة تتواتر بكثرة في الشّعر الرومنطيقي
هذا الشّعر انفتاح على الآخر و ليس انعزاليّا كما يتوهّم
الجمال مفهوم مركزيّ عند الرّومنطيقيين

المقطع الثّاني: التفصيل

تراه العين... تشرين: م. إسنادي فعلي
و = التعداد
ترى / العين: معجم البصر
يُعدّد الشّاعر آيات الجمال و أماراته
الجمال يسكُن الطّبيعة بمختلف مظاهرها و عناصرها

النّجوم / الزّهر / البساتين / الرّبى: معجم الطّبيعة
تصنيف عناصر الطّبيعة
عالم السّماء ( النّجوم - البُرُوق ) / عالم الأرض ( الرُّبى - الجبال )
عالم الجماد ( الرّبى - الجبال ) / عالم الأحياء ( زَهْر - الرّياحين )
عالم المُتناقضات
انتشار الجمال و تمدّده ( في عال السّماء و في عالم الأرض )
استعارة: تشخيص
نَصَبَت كفّ الأصيل
طاف المساء
ابتسامات " أيّار "
تشبيه
المشبّه: السّواقي
المشبّه به: الطّفل
الأداة: الكاف
وجه الشّبه: الاستزادة
الجمال الحقيقيّ يختفي وراء الظّاهر، أي وراء الموجودات
هو جمال لا تناقض فيه و لا انفصال، أي جمال تلك الوحدة الكليّة التّي تطالُها رؤيا الشّاعر و تنشُدُها.
توحّد هذه العناصر المُتناقضة في مستوى الاستعارة و التشبيه
لغة الشّاعر تُوحّد بين المُتناقضات: تجعل المُتناقض مُنسجما
طاقة تخييليّة لا حدّ لها قصد التأثير في المُتقبّل و جعله يعتنق الجمال مذهبا في الحياة
انتشال الموجودات من عاديّتها و ابتناء عالم مُفارق لا تناقض فيه و لا اختلاف: إنّه عالم الرّؤيا الجماليّة للشّاعر
الشّاعر الرّومنطيقي يُعيد تأسيس نظام الموجودات وفق منطق آخر يستعصي عن إدراك الإنسان العادي. إنّه " منطق " لا يستند إلى أحكام العقل و نواميسه، و لكنّه يتوسّل القلب طاقة كشف و الرّؤيا منهج نظر و القصيدة فضاء تجسيد لحلمه الأزليّ و حنينه الأبديّ
النصّ الشعريّ كون شعريّ مُتكامل يتحقّق فيه ذلك الانسجام الذّي يبتغيه الشّاعر الرّومنطيقي.
الوظيفة التأسيسيّة للشّعر الرّومنطيقي
لا ( **** 2 ): النفي
إنّما ( قيد لفظي و معنوي ): التأكيد + المبالغة + الحصر
نحن: ضمير المتكلّم الجمع
الحدّ و الحين: م. بالعطف: مضاف إليه
الجمال مُطلق أبديّ لا حدّ له ( مكانا و زمانا )
هو علامة من علامات لحظة الخلق الأولى: انسجام عناصر الكون
الحُكم الذّي يُصدرُه الإنسان حول قيمة الشيء ( جميل / قبيح ) يكبحُ إطلاقيّة الجمال.
الجمال يتعالى عن أحكام الإنسان
كم ( **** 2 ): استفهام يخرج عن معناه الأصلي و هو الاستخبار عن شيء مجهول ليُفيد الإثبات و التقرير ( كم الخبريّة )
تماوج: تفاعل
تألّف: تفعّل
غانية / مسكين / أعمى: تُحيل على الدّونيّة
يستعصي الجمال عن إدراك الإنسان العاديّ، فما نعتقده قبيحا و مُنفّرا قد يحتوي على مواطن جمال.
الغانية يبدو ظاهرها مُنفّرا، فأخلاقها مُنحطّة و سُلوكها غير سويّ. لكنّ الشّاعر الرّومنطيقي يترصّد داخلها مواطن جمال و افتنان.
أعمى // ألف " راء "
طباق
ألف: الكثرة
وسيلة إدراك الجمال الحقيقيّ هي القلب ( البصيرة )
القلب ينبض لذلك الجمال الحقيقيّ، الذّي يُذكّره بزمن البدايات
إدراك الجمال الحقيقيّ عمل نخبويّ ( من امتلك طاقة كشف و رؤيا نافذة )
الجمال رؤيا. و القلب عند الرّومنطيقي هو الوسيلة المعرفيّة الوحيدة التّي تُتيح له النّفاذ إلى صميم الوجود.
الرّومنطيقي يُجافي العقل و يُقدّس القلب
مُفارقة بين انتشار الجمال و تمدّده و بين عجز الإنسان عن إدراكه و الوصول إليه.
ههنا / هُنا: الإحاطة و الشمول
خير / أفضلُ: صيغتا تفضيل
مُفاضلة بين نظرتين:
**** نظرة الشّاعر: إدراك الجمال الحقيقي، لأنّه تحرّر من سُلطان المادّة ( تحرّر من الحواس ) و استطاع امتلاك تلك الطّاقة الكشفيّة ( الرّؤيا )
**** نظرة الإنسان العادي: عدم إدراك الجمال الحقيقي، لأنّه لم يتحرّر من سُلطان المادّة و ما زال بصره غير قادر عن إدراك ما تحجّب من أسرار الوجود.
آليّة المعرفة عند الرّومنطيقي تكمن في قلبه. هذا القلب الذّي استطاع شعريّا النّفاذ إلى بواطن الأشياء و أدرك جمالها الحقيقيّ.











عرض البوم صور rayen_king   رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ rayen_king على المشاركة المفيدة:
أسامة بن الحاج دحمان (02-27-2014), dou_doui (04-12-2012), JAMEL13 (04-13-2012), سماح الجبالي (04-15-2012)
قديم 04-12-2012, 21:26   المشاركة رقم: 2 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Oct 2009
العضــــــوية: 12881
الاقامـــــــــة: tunis
المشــاركات: 14
بمـــــــــعدل : 0.01
dou_doui is on a distinguished road
شكراً: 13
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    dou_doui غير متواجد حالياً


افتراضي

عمل جيد..... عليك بالمزيد ;)











عرض البوم صور dou_doui   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ dou_doui على المشاركة المفيدة:
rayen_king (04-15-2012)
قديم 04-13-2012, 17:12   المشاركة رقم: 3 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Apr 2012
العضــــــوية: 55136
الاقامـــــــــة: Monastire
المشــاركات: 24
بمـــــــــعدل : 0.03
Ahmed50 is on a distinguished road
شكراً: 42
تم شكره 32 مرة في 15 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    Ahmed50 غير متواجد حالياً

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى Ahmed50 إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Ahmed50 إرسال رسالة عبر Skype إلى Ahmed50

افتراضي

جميل جدا. واصل











عرض البوم صور Ahmed50   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Ahmed50 على المشاركة المفيدة:
rayen_king (04-15-2012)
قديم 06-23-2013, 12:11   المشاركة رقم: 4 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: May 2013
العضــــــوية: 103528
المشــاركات: 8
بمـــــــــعدل : 0.02
hala2013 is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    hala2013 غير متواجد حالياً


افتراضي

موضوع منقول من منتدى تونس التربوي
عليك ذكر المصدر











عرض البوم صور hala2013   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2013, 12:08   المشاركة رقم: 5 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: Mar 2012
العضــــــوية: 54658
الاقامـــــــــة: mounàstiir
المشــاركات: 85
بمـــــــــعدل : 0.09
selenagomez is on a distinguished road
شكراً: 49
تم شكره 52 مرة في 33 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    selenagomez غير متواجد حالياً


افتراضي

Merrrccciii :D











عرض البوم صور selenagomez   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الشّاعر, عِشْ للجمال, إيليا أبو ماضي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 17:12.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Style Version : 3.2.0

Designed by : Support-Ar.com
xxcleanstylexx
هديه من الدعم العربي التطويري