الرئيسيةلوحة تحكم العضوالانضمام للمنتدىالبحث فى المنتدىمراسلة المسؤول عن الموقع
مناظرة ختم التعليم الاساسي
 
مشاركات جديدة

العودة   منتديات تونيزيا سكول (Tunisia-school) > قسم التعليم الثانوي > الثانية ثانوي > علوم
اسم العضو
كلمة المرور

قديم 03-03-2012, 14:20   المشاركة رقم: 1 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: May 2010
العضــــــوية: 20541
المشــاركات: 17
بمـــــــــعدل : 0.01
rayen_king is on a distinguished road
شكراً: 2
تم شكره 17 مرة في 8 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    rayen_king غير متواجد حالياً


Post قُلتُ للشّعر - الشّاعر: أبو القاسم الشّابي

قُلتُ للشّعر
الشّاعر: أبو القاسم الشّابي


التقديم:
نصّ شعريّ لأبي القاسم الشّابي، استمدّ من ديوان أغاني الحياة يندرج ضمن محور: الرومنطيقيّة في الأدب العربي.
الموضوع:
ماهيّة الشّعر و علاقتُه بكون الشّاعر الرومنطيقيّ.
المقاطع:
حسب معيار المضمون
1- ب1...ب7: الشّعر و القلب
2- ب8...ب17: الشّعر و العمر.
3- البقيّة: الشّعر و الوجود

**** الإيقاع
1- العروض:
فاعلاتن / مُتَفْعلن / فاعلاتن: البحر الخفيف: بحر سريع + غنائيّ
الرويّ: حرف " الدّال ": حرف غُنّة + يحمل معاني الدّال و الدّليل و المدلول.
فؤادي / وجودي: تصريع
يُرسي العروض في القصيدة نفسا غنائيّا و احتفاليّا.
2- النّحو:
فيك ما في جوانحي من حنين
فيك ما في خواطري من بُكاء
فيك ما في مشاعري من وجوم
م. إسناديّة اسميّة
جوانحي / خواطري / مشاعري: م. إضافيّة ( النّسبة + الملكيّة )
ترديد نفس المركّب
جوانحي / خواطري / مشاعري: جموع تكسير
ترديد نفس الصّيغة الصرفيّة
يخلق النحو بفرعيه الإعرابي و الصّرفي إيقاعا خاصّا قائما على الترديد التركيبي و الوظيفي و الصّيغي، ممّا يُساهم في تدعيم النّفس الغنائيّ للقصيدة و توحّد مُكوّناتها.
3- اللاّزمة الشعريّة:
أنت يا شعر ( **** 5 )
تدعم غنائيّة القصيدة.
4- المعجم:
الفؤاد / الجوانح / الحنين / العوطف: معجم الشعور و الإحساس.
الابتسام / الغبطة / السعود: معجم الفرح و السعادة.
تتغنّى / يُغنّي / أنشودة / نشيد / العود: معجم الغناء
تتضافر المعاجم في هذه القصيدة لتشكيل معاني الاحتفال و الاحتفاء و الغنائيّة.
يدعم الإيقاع بمكوّناته المختلفة ( العروض / النحو / اللاّزمة الشعريّة / المعجم ) غنائيّة القصيدة و موسيقيّتها: إنّها حياة موسيقيّة مُختارة تُرفرف بألحان مُجنّحة في جوّ مُنغّم موزون.
الإيقاع ليس عُنصرا شكليّا، بل هو الذّي يُسيّج حركة المعنى في النصّ.
احتفاء الشّاعر بالشّعر و تقديسه له كأنّنا في حضرة جوّ أسطوريّ ترتفع فيه الأنغام حينا و تنزل حينا آخر في سمفونيّة شعريّة تُشكّل الحروف آلاتها الموسيقيّة و الرّؤيا أنغامها المُتصاعدة إلى عوالم الوحدة و الانسجام. لذلك سمّى الشّاعر ديوانه: " أغاني الحياة "
إنّ القراءة العموديّة للقصيدة مكّنتنا من كشف هذا الجوّ الأسطوريّ الذّي بناه الإيقاع بمختلف مكوّناته. و هو ما سيتأكّد في القراءة الأفقيّة التّي تنظر إلى النصّ من الدّاخل.

**** ظاهرة العُنوان:
العنوان: " قلتُ للشّعر "
قلتُ: فعل قول و حكاية
للشّعر: م. بالجرّ: م. به1
النصّ: نصّ مقول القول: م. به2
المُخاطِب: الشّاعر
المًخاطَب: الشّعر
إنّ العلاقة بين العنوان و النصّ هي علاقة نحويّة تركيبيّة.
فهل سيقتصر الأمر على ذلك أم سيتعدّاه إلى جوانب أخرى؟
المُخاطِب: عاقل يُخاطبُ غير العاقل ( الشّعر )
كيف يستقيم هذا الأمر؟
و ما سبب هذه المناجاة؟
و كيف يتمّ التوحيد بين العاقل و غير العاقل في مستوى أركان الخطاب؟
و هل يكشف هذا التوحيد عن علاقة خاصّة تربط بين الشّاعر و الشّعر؟
و هو ما يجعل الشّعر يكتسب مكانة فريدة
العنوان: مجرّة من الدّوال.
العنوان: تساؤل قبل أن يكون إجابة.
العنوان: فتح لعالم النصّ ( هو عبارة عن مفاتيح قرائيّة تتيح لنا وُلُوج أبواب النصّ )
مُخاطبة الشّعر ظاهرة مُتواترة في الشّعر الرومنطيقي.

**** المقطع الأوّل: الشّعر و القلب
أنتَ: ضمير المُخاطب المفرد
خطاب مُباشر ( الحضور )
خطاب مُباشر بين الشّاعر و الشّعر يشي بالمسافة القريبة بينهما، و بالعلاقة الخاصّة التّي تجمع بينهما.
يا شعر: نداء
ج. اعتراضيّة
إنّ استعمال أداة النداء " يا " وظيفيّ في هذا النصّ، فهي تُستعمل للقريب و للبعيد. و الشّاعر أراد أن يجمع بين الحدّين معا. فالشّعر قريب منه و جزء من حياته، و هو في الوقت نفسه يرتقي إلى منزلة رفيعة و يكتسب معنى القداسة.
فلذة + قطعة: الجزئيّة + الانتماء

الفؤاد / الجوانح / العواطف / المشاعر: معجم الشعور و الإحساس
تتغنّى / نشيد: معجم الغناء

يتجاوز الشّعر وظيفة تبليغ مشاعر الشّاعر و أحاسيسه ليكون جزءا لا يتجزّأ من قلبه: التوحّد ( هو النبض و هو نبض النبض )
الشّعر هو الشّاعر و هو الشّعور
اتّحاد الشّعر و المشاعر: الشعر هو المشاعر و هو لُغتها.
الشّعر هو الغناء و هو الذّي يُغنّي
الشّعر هو النشيد و هو الذّي يُنشد
اتّحاد الفاعل و المفعول به ( اتّحاد تركيبيّ )
اتّحاد الشّاعر و الشّعر فكرة مركزيّة عند الرومنطيقيين.
يقول الشّابي:
عش للشّعور و بالشّعور ************ فإنّما دُنياك كون عواطف و شعور
مفهوم الوحدة عماد المذهب الرومنطيقي
الشّعر = إحساس
وجوم // سرور
ظلام // صباح
يقظة // هجود
طباق
نجوم ضاحكات: استعارة
قلب الشّاعر تسكنه المتناقضات
الشّعر هو الذّي يُوحّد بين هذه المُتناقضات، فخلف الظلام هناك صباح وليد و خلف الغمام هناك نجوم ضاحكات
الاستعارة توحيد لما هو متناقض ( اتحاد لفظيّ )
الشّعر بهذا المعنى أداة تنتشل الشّاعر ممّا تردّى فيه، و تفتح له أبواب ذلك العالم القصيّ البعيد: عالم الوحدة و الطّهر و النقاء و الصّفاء
الشّعر: رؤيا + أمل
الطّبيعة جوهر الكيان الإنسانيّ: علاقة الشّاعر الرومنطيقي بها هي علاقة تداخل لا تجاور.
حنين أبديّ: م. نعتي
أبديّ: دائم / أزليّ / سرمديّ
قلب الشّاعر يحنّ إلى العالم المنشود، أي إلى صميم الوجود. و لغة الشّاعر تؤسّس هذا العالم شعرا.

**** المقطع الثّاني: الشّعر و العمر
الطّفولة / الشبيبة / الشباب / الحياة: معجم الزمن و العمر
و: التعداد
الطّفولة هي المرحلة العمريّة التّي يُمجّدها الرومنطيقي و يُجلّها. فهي فترة السّلام و الفرح و الابتسام.
الرومنطيقيّة حنين أبديّ إلى زمن الطفولة الضائعة، أي إلى عهد البراءة و الطّهر: حنين إلى زمن البدايات.
الشّباب: مرحلة تناقض بين الفرح و البهجة و بين الحُزن و الكآبة.
ينقل الشّعر كون الشّاعر الذّاتي: غناء عند الفرح و نشيج عند الحزن.
الكهولة: جني محصول السّنوات الفارطة.
الشيخوخة: مرحلة النّهاية / الموت و الفناء و العدم.
الشّعر: هو قصّة حياة الرومنطيقي
1- هو الذّي يُعبّر عن مراحل حياة الشّاعر
2- هو انعكاس لحياة الشّاعر، فالقصيدة عندما تُكتبُ تمرّ بتلك المراحل التّي يحياها الشّاعر.
بداية الكتابة هي مرحلة الرّؤيا القلبيّة الصّافية النقيّة الطّاهرة، و نهاية الكتابة هي تأسيس لكون شعريّ خالد سرمديّ لا معنى فيه للموت و الفناء.
النصّ الشعريّ: هو كون شعريّ بديل يُحقّق فيه الشّاعر توازنه و خلوده، و هو كون مُنفتح على مُختلف القراءات و الـتأويلات.
الكتابة هاجس الرومنطيقي، فهي فعل حياة و وجود: إنّها ما بها يكون الشّاعر شاعرا، فهي بوّابة صميم الوجود.
لذّة الكتابة = حياة الشّاعر
عانق الربيع
يُغنّي الصّباح
استعارة
الربيع / السنابل / الورود: معجم الطّبيعة
اتّحاد الشّاعر و الطّبيعة يتمّ عن طريق اللّغة
تؤسّس هذا الاتّحاد:
- فنيّا: عن طريق الاستعارة و الصّور الشعريّة
- مضمونيّا: عن طريق استعمال تقنية الإسقاط، فالشّاعر أسقط مشاعره الحزينة على الطّبيعة، فأصبح الخريف ملولا و الشّتاء باكيا و الزّهور ذابلة
الوظيفة التأسيسيّة للشّعر من أهمّ مقوّمات الرومنطيقيّة.
وظيفة الشّعر: تأسيس عوالم أخرى مُفارقة يتمّ فيها الجمع بين المُتناقضات ( عالم الإنسان / عالم الطّبيعة )

**** المقطع الثّالث: الشّعر و الوجود
صورة من وجودي: خبر
الشّعر صورة من وجود الشّاعر
الصّورة هنا لا تعني المُحاكاة، و لكن تعني التماهي.
الشعر = الوجود
الشعر = الشّاعر
كـأس خمر عجيب... الوجود: م. نعتي
لأنسى / ليلهيني: الأجلية
الشّعر وسيلة تخفيف عن الشّاعر ( وسيلة تسلية ): أمام حتميّة الموت ( الفناء + العدم )
مُناجاة الشّعر طريق الشّاعر لمغالبة الإحساس بوطأة الزّمن و بحتميّة المصير و بظلام الوجود.
يؤسّس الشّاعر عن طريق الشّعر عالما بديلا يتماهى مع زمن البدايات، و يُمكّن الشّاعر من الاستمرار في الحياة.
الشّعر بهذا المعنى، حياة الشّاعر و قدره.
الشّعر رؤيا مستقبليّة











عرض البوم صور rayen_king   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ rayen_king على المشاركة المفيدة:
amirou (05-12-2012), sana1920 (04-06-2012)
قديم 05-14-2013, 02:14   المشاركة رقم: 2 (permalink)
    الكـــــاتب  
تلميذ(ة) جديد(ة)
   المعلومات     
التسجيـــــــل: May 2013
العضــــــوية: 103528
المشــاركات: 8
بمـــــــــعدل : 0.02
hala2013 is on a distinguished road
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
    التـــوقيت   
   الإتصـــال    hala2013 غير متواجد حالياً


افتراضي

موضوع منقول من منتدى تونس التربوي
كان عليك أن تشير إلى ذلك و تذكر اسم صاحب هذا الشرح ( الأستاذ: جلال البحري )
كفانا من هذه العقليات التي لا تحافظ على حقوق الغير











عرض البوم صور hala2013   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أبو القاسم الشّابي, الشّاعر, قُلتُ للشّعر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:01.

 
Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Style Version : 3.2.0

Designed by : Support-Ar.com
xxcleanstylexx
هديه من الدعم العربي التطويري